عرض مشاركة واحدة
قديم 29-08-2019, 12:04 AM   #1
ماجد أحمد ماطر
عضو محترف
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 1,025
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
الفصل الثالث من تنبيه الأنام مناقشة العلامة الإمام الألباني في صيام يوم السبت

باب
إعلم أخي الكريم علمني الله وإياك أن هذا الفصل لا يعني أبدا الحط من شأن هذا العلم الإمام محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله حامل راية الحديث في هذا العصر ولا يبغضه ويقلل من شأنه إلا حاسد جاهل ومبتدع ضال نسال الله السلامة والعافية وقد قال العلامة حمود بن عبد الله التويجري الطعن في الألباني طعن في السنة رحم الله الجميع

ورحم الله الإمام مالك حيث قال : " كل يؤخذ من قوله ويرد إلا صاحب هذا القبر وأشار إلى قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم .

وقول الإمام مالك هو قول عامة العلماء ومنهم العلامة الألباني رحمهم الله جميعا


قال العلامة ابن القيم رحمه الله في منازل السالكين ج2 ص 137 في آخر فَصْل الدَّرَجَة الثَّالِثَة التَّوَكُّل مَعَ مَعْرِفَةِ التَّوَكُّلِ: " وَلَوْلَا أَنَّ الْحَقَّ لِلَّهِ وَرَسُولِهِ، وَأَنَّ كُلَّ مَا عَدَا اللَّهَ وَرَسُولَهُ، فَمَأْخُوذٌ مِنْ قَوْلِهِ وَمَتْرُوكٌ، وَهُوَ عُرْضَةُ الْوَهْمِ وَالْخَطَإِ، لَمَا اعْتَرَضْنَا عَلَى مَنْ لَا نَلْحَقُ غُبَارَهُمْ، وَلَا نَجْرِي مَعَهُمْ فِي مِضْمَارِهِمْ، وَنَرَاهُمْ فَوْقَنَا فِي مَقَامَاتِ الْإِيمَانِ، وَمَنَازِلِ السَّائِرِينَ، كَالنُّجُومِ الدَّرَارِيِّ. وَمَنْ كَانَ عِنْدَهُ عِلْمٌ فَلْيُرْشِدْنَا إِلَيْهِ. وَمَنْ رَأَى فِي كَلَامِنَا زَيْغًا، أَوْ نَقْصًا وَخَطَأً، فَلْيَهْدِ إِلَيْنَا الصَّوَابَ. نَشْكُرُ لَهُ سَعْيَهُ. وَنُقَابِلُهُ بِالْقَبُولِ وَالْإِذْعَانِ وَالِانْقِيَادِ وَالتَّسْلِيمِ. وَاللَّهُ أَعْلَمُ. وَهُوَ الْمُوَفِّقُ " .
انتهى
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس