منتديات زوار المسجد النبوي الشريف

منتديات زوار المسجد النبوي الشريف (http://www.mktaba.org/vb/index.php)
-   المنتدي النســـــائي الـعـام (http://www.mktaba.org/vb/forumdisplay.php?f=51)
-   -   فائدة في دعاء المريض ( اِشف - أشفِ ) (http://www.mktaba.org/vb/showthread.php?t=11316)

صيد الخاطـر 27-05-2009 03:23 PM

فائدة في دعاء المريض ( اِشف - أشفِ )
 
[center][size=7][color=red]فائدة في دعاء المريض[/color][/size]


[color=purple]فائدة مهمة في الفرق بين لفظتي: (( اِشفِ )) و (( أََشفِ ))[/color]
[color=purple]([color=blue]الأولى بالكسرة بهمزة الوصل[/color] [color=darkgreen]والثانية بالفتحة بهمزة القطع[/color] )[/color][/center]
[color=purple]
[center]
للشيخ العثيمين _ رحمة الله عليه -


قال -رحمه الله-[في باب ما يدعى به للمريض] (ص:47)

في شرح حديث عائشة -رضي الله عنها-أن النبي - صلى الله عليه وسلّم-
كان يعود بعض أهله يـمسح بيده اليمنى ويقول:
(( اللَّهُمَّ رَبَّ النّاس، أَذْهِبِ البَاسَ، واشْفِ أَنْتَ الشافي، لا شِفاءَ إلا شِفَاؤُك، شِفَاءً لا يُغَادِرُ سَقَمَا)) متفق عليه.

(( اشف أنت الشافي))
والشفاء: إزالة المرض و برء المريض، فيقال: اشفِ،
ولا يقال: أشف،لأن الثانية -أشف- بمعنى أهلك،
وأما الأولى-اشف- فمعناها البرء من السقم،
ولهذا يقال:(( اللهم اشفِ فلانا ولا تشفه )).

فالكلمتان- عند العامة- يُظنُّ أنّ معناهما واحد، ولكن بينهما هذا الفرق العظيم:
اشفه أي:أبرئهمن المرض، أما أَشفه: أهلكه.

المصدر:

"شرح رياض الصالحين من كلام سيد المرسلين"
تأليف الإمام الحافظ أبي زكرياء يحيى بن شرف النووي -رحمه الله-

شرح وتعليق: العلامتين محمد بن صالح العثيمين و عبد العزيز بن باز - رحمهما الله-
طبعة مخرجة الأحاديث على كتب العلامة محمد ناصر الدين الألباني -رحمه الله-
دار ابن الجوزي- القاهرة/ الطبعة الأولى 2006م/1427هـ
[/center]
[/color]

مروةمحمدمحمد 29-03-2017 11:07 PM

[B][COLOR=#000080]الله يعطيك العافيه فان دعاء للمريض شئ جميل جدا ونثاب عليه وإن شاء الله سوف يشفى الله المرضى لان الله رحمن رحيم ورحمته وسعت كل شئ
[/COLOR][COLOR=#000080]قال رسول اللهّ (صلّى الله عليه وسلم) :
« للمريض اربع خصال :-
يُرفع عنه القلم ،
ويأمر الله المَلَك فيكتب له كل فضل كان يعمل في صحته ،
ويتبع مرضه كل عضو من جسده فيستخرج ذنوبه منه ، فإِن مات مات مغفوراً له ، وإِن عاش عاش مغفوراً له » .
[/COLOR][/B][B][COLOR=#000080]
[/COLOR][/B][IMG]https://msry.org/wp-content/uploads/%D8%AF%D8%B9%D8%A7%D8%A1-%D9%84%D9%84%D9%85%D8%B1%D9%8A%D8%B615.jpg[/IMG]

وشرح وافى وكافى


الساعة الآن 06:24 PM.

جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع