منتديات زوار المسجد النبوي الشريف

منتديات زوار المسجد النبوي الشريف (http://www.mktaba.org/vb/index.php)
-   منتدى رَوَائِع الشعرِ وَالحكمَة (http://www.mktaba.org/vb/forumdisplay.php?f=54)
-   -   الرؤية القلبية. (http://www.mktaba.org/vb/showthread.php?t=29976)

الحسن العبد 09-12-2018 05:22 AM

الرؤية القلبية.
 
بإسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين،

قصيدة زجل روحية بعنوان : الرؤية القلبية، " كأنك تراه أو كأنه يراك ".

بإسم الله نبداوا بالسلام، تحية الإسلام من المؤمنين وأهل الإحسان؛
نصليوا على الرسول أبي فاطمة الزهراء، عبد السلام رحمة لكل إنسان؛
المولى هو السلام ودين الله الإسلام،وصاحب الحكمة محمد العدنان؛
الصلاة والسلام عليك يا طه القرشي،الرحمة المهداة من الرحيم الرحمان.



لله نسلم أمرنا عن طواعية وله يكون الإستسلام في كل أمر؛
كل من يخضع بإخلاص ويعتصم بالدين له حال القابض على الجمر؛
الطريقة عند الله الشريعة ومنهاج النبوة الحقيقة، من المهد إلى القبر؛
أركان الإسلام الشهادتين، الصلاة ،الزكاة ،الصوم و الحج مرة في العمر.



لدين الله مراتب : إسلام، إيمان وأعلى الدرجات مقام الإحسان؛
المؤمن يعتقد بالجنان و القول باللسان وبالنية عند الله يدرك الأمان؛
الإيمان بالله وبالرسل وبالملائكة كاملين هي طريق الاطمئنان؛
وبالكتب وقدر الله بالخير وبالشر واليوم الآخر يكمل للمسلم الإيمان.



أما الإحسان يترجاه كل مسلم مؤمن وبعين اليقين المراقبة؛
هي مرتبة الصادق والصديق، هي منزلة سادتنا أهل الله الصحابة؛
كل عبد عابد يجاهد في الله يهديه الهادي بالأوبة والتوبة والإنابة؛
بالإخلاص لله والصواب باتباع سيد الخلق المعية خاصة إصابة.



الإحسان قول وعمل وبذل والغاية هي القرب من الله بدوام الطاعة؛
حق الله يسبق كل الحقوق وللمحسن واجب الإحسان لأفراد الجماعة؛
عبودية الإخلاص بين الخشية والرجاء والدين بالفطرة مع الرضاعة؛
القلب يشاهد المولى ويتنور بمعارف سبحانية في كل ساعة.



فسبحان الذي لا تختلف عليه الألسن ولا المسائل، فلنعظم المسألة؛
والحمد لله الذي له الولاية الحق أحسن بالخلق فبعث أنبياء ورسلا؛
ولا إله إلا الله محمد رسول الله حياة وموتا ولقاء مع من جل وعلا؛
وبالله أكبر الفتح المبين زمن التمكين ،وبها راية التوحيد في العلى.

الحسن العبد بن محمد الحياني،
فاس - المغرب.


الساعة الآن 10:52 AM.

جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع