منتديات زوار المسجد النبوي الشريف

منتديات زوار المسجد النبوي الشريف (http://www.mktaba.org/vb/index.php)
-   منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة (http://www.mktaba.org/vb/forumdisplay.php?f=18)
-   -   خنازير الصوهيو-مسيحية. (http://www.mktaba.org/vb/showthread.php?t=30185)

الحسن العبد 30-01-2020 04:00 AM

خنازير الصوهيو-مسيحية.
 
باسم آلله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم النبي المصطفى؛وعلى آله وصحبه أجمعين وجميع المسلمات والمسلمين كافة أجمعين وألحقنا بهم مسلمين؛ والصلاة والسلام على سيد ولد آدم سيدنا بكل فخر أعلمنا بالله وأشدنا منه خشية،إلصاق الوعد الأمين.

أما بعد؛
قال عز من قائل :"وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلَالُهُمْ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ (15) قُلْ مَنْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ قُلِ اللَّهُ قُلْ أَفَاتَّخَذْتُمْ مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ لَا يَمْلِكُونَ لِأَنْفُسِهِمْ نَفْعًا وَلَا ضَرًّا قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَمْ هَلْ تَسْتَوِي الظُّلُمَاتُ وَالنُّورُ أَمْ جَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ خَلَقُوا كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ قُلِ اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ" (16)،سورة الرعد.

- يا من يسمونه أندري أزولاي أذلك الله، كبير الخنازير وذليل القردة المتصهينين،أهل الذل والهوان والمهانة والقرف قم ليلا أو بالنهار ببدلة تستر بها عورتك الخانزة المعفونة المطوطة وارحل بالخف؛لقد نفذ صبري ووصلني خبرك وارتعاشك الشديد بالليل من القلق والتوتر كأحقر مخلوق،خليل إبليس وحبيب ذلك المسمى الشماتة ديال الخنازير ترامب الصوهيومسيحي الغاشم ومن يوالونه من أذناب البشر؛لن أمهلك أكثر مما مضى على الإنذار الأخير...
كن كتسمع ألشماتة واخوي البلاد بالخف ومخفي بلاريال بلا زوج أنت والتريكة الخانزة المطوطة ديالك...
الملك ملكنا في حفظ الله وعنايته المولوية المباركة الكريمة.
قال رب الأرباب العلي الوهاب مسبب الأسباب ومنزل الكتاب:" "وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُن لَّهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُن لَّهُ وَلِيٌّ مِّنَ الذُّلِّ ۖ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا "(111)سورة الإسراء.

والله أكبر.
والقدس عاصمة المسلمين.
واكتب إن شئت قصيدة من الزجل الشعري الروحي بعنوان:" إسلام العز آت الحسن العبد بن محمد الحياني ".


الساعة الآن 03:39 AM.

جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع